طواف التطوع … نهر جار من الحسنات

استعداداً لموسم حج هذا العام .. #شؤون_الحرمين، رفع الجزء السفلي من كسوة #الكعبة_المشرفة بمقدار ٣ أمتار .
استعداداً لموسم حج هذا العام .. #شؤون_الحرمين، رفع الجزء السفلي من كسوة #الكعبة_المشرفة بمقدار ٣ أمتار .

طواف التطوّع هو عبادة مشروعة، يقوم بها المسلم عندما يكونوا في الحرم عند الكعبة المشرفة. وفضل الطواف أنّ العبد يأخذ في كلّ خطوة حسنة، وتوضع عنه سيئة، وله عدل رقبة.


وطواف التطوع غير واجب ولكن اختلف الفقهاء فيمن تطوع بالطواف هل يلزمه إتمام السبعة أشواط أو أنه لا يلزمه ويثاب على طوافه بأقل من سبع.
جاء في الموطأ : … إِذَا دَخَلَ فِي الطَّوَافِ لَمْ يَقْطَعْهُ حَتَّى يُتِمَّ سُبُوعَهُ وَلَا يَنْبَغِي أَنْ يَتْرُكَ شَيْئًا مِنْ هَذَا إِذَا دَخَلَ فِيهِ حَتَّى يَقْضِيَهُ إِلَّا مِنْ أَمْرٍ يَعْرِضُ لَهُ.
وقال ابن مفلح الحنبلي : … ويتوجه على كل حال أن في طواف شوط أو شوطين أجرا، وليس من شرطه تمام الأسبوع, كالصلاة ولهذا قال عبد الرزاق: رأيت سفيان يفر من أصحاب الحديث، إذا كثروا عليه دخل الطواف فطاف شوطا أو شوطين ثم يخرج ويدعهم.
والله أعلم

Leave your vote

More

Log In

Or with username:

Forgot password?

Forgot password?

Enter your account data and we will send you a link to reset your password.

Your password reset link appears to be invalid or expired.

Log in

Privacy Policy

Add to Collection

No Collections

Here you'll find all collections you've created before.